وهم الحضور في لغات العالم المركزية بقلم : فخري صالح